طلاب المعهد التقاني لادارة الاعمال والتسويق - حلب
اهلا و سهلا" بك زائرنا الكريم

تم الانتقال الى الموقع الجديد
الرجاء الضغط على الرابط للانتقال الى
الموقع الجديد
http://edara-sy.com
الساعة

المواضيع الأخيرة
مكتبة الصور


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الخميس يونيو 27, 2013 8:35 am
ترتيب الموقع عالميا"
alexa

ملاحظة
للتبليغ عن مشكلة أو أي استفسار
مدير المنتدى
 الزميل : احمد الطيب
جوال: 0991820396
او التواصل عبر ايميل المنتدى
تصويت

هل ترغب بالانضمام الى مثل هذا التطوع في المرة القادمة

85% 85% [ 11 ]
8% 8% [ 1 ]
8% 8% [ 1 ]

مجموع عدد الأصوات : 13


الحيرة والحب والعطاء

اذهب الى الأسفل

الحيرة والحب والعطاء

مُساهمة من طرف محمود شمه في الأحد ديسمبر 12, 2010 12:35 am



الحيرة والحب والعطاء

كانت سيلاً جارفاً من الأحاسيس الجميلة
والسعيدة المعهودة ،ولكنها بسبب موقف
جعلها تقلب الموازين إلى السواد..
فاحتار امري فيها وحار قلمي عن معانيها .............

اهي السعادة ام السراب ...........

اختلطت الامور عندي ...........

فتذكرت أن لكل إنسان منظار وبصمه خاصة
فهناك من يراى المحبة كنور مشرق مضيئ فاتحا
ابوابه للعطاء والتضحية بلا مقابل وهناك من
يراها كسفينة عابرة تمربنامرور االامواج في
رحلة عاتيه تشق عباب البحر ......


لا أعلم في أي شاطئ سوف ترسو بي الافكار
فعذرا يا قارئ الكلمات انه الحب
والعطاء والحيرة !!!

و كل ما علي محاولة هو إتمام المسير،
ولكن الى اين اسير .....
تائه في اعماق موجة تفرح بي وتعانق
احساسي
يوما ويوم اخر تهجرني الى الشاطىء
لتسكن هناك وتدعني اصارع حيرتي وشوقي وعطائها ...........


رغم اني اعلم ان الحياة بحلوها ومرها
عجلة تدور وعلينا مسايرتها..
فمن الصعب أن يخفي الإنسان أحزانه،
ويكتم همومه وآهاته وحيرته وهي تتصارع
بداخله كما تتصارع الأمواج داخل البحر الممتد..!
فحينما يبطش كف الزمان .. وتتوشح
الدنيا بوشاح القسوة .. تضيق بنا الأرض
بما رحبت .. نشعر بالضيق كأن العيش في
هذه الدنيا أصبح أضيق من عنق الزجاجة..


والضيق يزداد حين يتنكر الاحباب والاقراب
لحبك ويتجاهلون صدق ردك ويتهمونك
بالتجاهل .......

رغم انشغالي الا اني اقتطع من وقتي
لأكسو حبا قشيبا رجوت ان تزهو به
الايام ولكن هيهات ان يصلح الطبيب ما افسد الزمن .............

ورغم تأكدي ان الحياة منذ بدايتها حتى
نهايتها مزيج من المواقف الإنسانية
التي يتفاعل فيها الانسان بمشاعره ويعبر
عنها بصدق .. الا انني اصدم كل يوم
بمواقف اعجز ان اجد لها تفسيرا الا اني
اظن انها حصاد اخطائنا المبعثرة في
مامضى من عمر قشيب.............


ورغم أن عالمنا مليء بالمتناقضات إلا
أن الخير ما زال موجوداً داخل بعض
النفوس الطيبة تمنحه بكل الحب للآخرين ..........

ولكن لن احتار بين الحب والعطاء ولن
اعرف اليأس مادام ان هنالك نفوس
تحمل المشاعل والقناديل لتضيء أمام
غيرها الدروب ... نفوس تحرص على
مدد العون والمساعدة دون انتظار
كلمة شكر واحدة ...!

هم عيوننا ووجودنا ومن غيرهم
انا عدم هم
من ينفض اجزاننا كما ينفض الخريف
وريقات الأشجار الصفراء من
أغصانها فهل
تلوموني
ان احترت فيهم smile7
avatar
محمود شمه
عضو جديد
عضو جديد

ذكر

عدد المساهمات : 16
sms
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى :
نقاط : 28
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحيرة والحب والعطاء

مُساهمة من طرف حسام في الخميس فبراير 17, 2011 1:57 pm

مشكور زميل على هل الموضوع الرائع
avatar
حسام
عضو فضي

ذكر

عدد المساهمات : 180
myMms : معاناة الوحدة
sms
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى :
نقاط : 317
السمعة : 6
تاريخ التسجيل : 29/06/2010
الموقع : جزر الكنار

الورقة الشخصية
نرد: 2

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى